الرئيسية  >>   >>  الشاعر الكفيف صلاح عبدالله

الشاعر الكفيف صلاح عبدالله

: التاريخ
2014-02-02
الشاعر الكفيف صلاح عبدالله

البعض يتعامل مع المكفوف باعتباره "أراجوز أو مهرج"

"الضاحك الباكي" هذا هو الانطباع الأول عن الشاعر "صلاح الدين عبد الله" ،فهو صاحب نقد لاذع في الصميم، تدمع العين لكلماته التي تمس أوجاعنا، وتسرد همومنا عن صدق، وسرعان ما تأتي الضحكة على ما يتبعها من كلمات ساخرة وتبقى الدموع متحجرة في العين. قدم العديد من القصائد الشعرية التي تدور حول الأحداث الجارية، والحياة اليومية للمواطن المصري، في إطار شبه كوميدي، لكنه يرفض أن يُصنف على إنه شاعر فكاهي. حصل على الليسانس ثم الماجستير في الفلسفة. ويعد المكفوف العربي الأول ،الذي حصل على منحة فورد فونديشين الأمريكية ،وما أن عاد من أمريكا إلا وحصل على الدكتوراه في فلسفة الأديان.

·        متى اكتشفت أن لديك موهبة الشعر؟

اكتشفت موهبتي فى الصف الثانى الإعدادي عندما بدأت فى كتابة الشعر 

  • و شجعنى اساتذتي بالمعهد و الكاتب " احمد حسين الطماوى " و كان جارا لى , و كنت اذهب الى منزله لأقرأ عليه اشعاري , و يصحح لى الاخطاء .

·        لماذا تفضل الفصحى عن العامية في أشعارك؟

أردت أن أكتب كلمات سهلة لا تعرقل الناس بقواعد النحو والبلاغة ،فا شعر العامية به إحساس الفضفضة و البوح ،فضلا عن إنه شعرا يستوي في فهمه ،الذين يملكون ثقافة الكتاب ،وثقافة الرصيف .فأنا لا أكتبه ليقال عنى شاعر كبير، بل ليقال عنى شاعر صادق .

·        من تفضل من الشعراء سواء الفصحى أو العامية ؟

بالنسبة لشعراء الفصحى، فأنا أحب المتنبي وابن الرومي،وأبو تمام والعباس ابن الأحنف؛ أما عن شعراء العامية فأنا أعشق صلاح جاهين، ويليه فؤاد حداد، وجمال بخيت، وسيد حجاب والشاعر الشاب مصطفى إبراهيم.

·        وماذا عن الجخ و قطامش؟

قطامش يكتب لونا جميلا لكن تنقصه بعض القدرات الإبداعية، فهو يكتب رباعيات لكنه لا يشعر بذلك، أما الجخ فهو يكتب شعراً ليس به موسيقى فضلاً عن أدائه التمثيلي وسرقته لأشعار غيره .

·        وماذا عن الزواج؟

رد ضاحكاً : لقد انغمرت في كتابة الشعر، و شراء الكتب، نسيت أن أتزوج، و دخلت العديد من قصص الحب ،لكن كانت تنتهي بسرعة ولم تصل إلى النهاية السعيدة. فمرة  بسبب الإمكانيات المادية والأخرى بسبب الاعتراضات الأسرية ومنهم من أكتشف أنني أسأت اختيارها ولا تصلح لي.

·        كيف استطعت كشخص كفيف أن تتكيف مع ظروف الحياة؟

وفيها أُشير إلى الحب مع الكفف، وتعكس معاناة الكفيف الداخلية في كلمات فعلية، فالكفيف الذكي لايحتاج للمجتمع إلا في أضيق الحدود، إذا علّم نفسه و عوّدها على كافة الأمور، فالحاجة أم الاختراع.

فأنا مثلا تعلمت الطبخ وغيره من الأعمال المنزلية كي لا أكون عبئا على أحد، لدرجة انني حاولت في فترة أن أتعلم المشي على قدم واحدة خوفا من أن تقطع الثانية لأي سبب من الأسباب .

·        هل ترى المجتمع من حولك يعطي الكفيف حقه؟

المجتمع جميل ما لم نحتاج إليه، ثقيل حين تمس الحاجة إليه ، فعندما كنا نحتاجه لقراءة الكتب كان يعطينا القليل من الوقت والاهتمام لكن عندما كثرت الجمعيات المهتمة بنا وحلت الأشرطة المسموعة محل الكتب أصبح هناك طعم أحلى للمجتمع. وبوجه عام الكفيف العربي يواجه أزمة؛ فهناك أُناسا ً يعاملونه على إنه "بركة"، وآخرين على إنه "أراجوز و مهرج"، وهذه الصورة التي رسمتها السينما والمسرح من خلال شخصية الكفيف التي قدمتها . وهناك ناس تتعامل بالشرائح، فإذا كان هناك كفيف مهرج صار الانطباع أن الجميع مهرجون، وإذا هناك كفيف فظّا، أصبح الانطباع سائدا على كل المكفوفين وهذه هى الكارثة.

ما هي اكبر المشكلات التي كادت أن تعرقل حياة الشاعر صلاح عبد الله؟

الفقر من أول وأصعب المشكلات التي واجهتني فمنذ وفاة والدي وأنا في الخامسة من عمري واجهتنا أيام صعبة للغاية، أيام اضطرت فيها أمي أن تجلب لنا الطعام بالدين "شُـكك"، وكنت أدعي الشبع رأفةً بحالها . ولا شك أن الكفف أيضا من أحدى أصعب مشكلات الحياة لأنني أمتلك داء خطير يدعى بـ"العطش المعرفي"، وهو دائم لا ينقطع فكنت أحتاج لأحد يقيم معي ال24 ساعة حتى يقرأ عليّ ما أتطلع لمعرفته.

·        ما هو أكثر المواقف ألـمـا ً  في حياة الشاعر صلاح عبد الله؟

ذات يوم حصلت على جائزة الطالب المثالي ،وأنا في طريقي إلى المنزل سعيداً بالجائزة سمعت فتاه صغيرة تبكي ،وفهمت من كلامها إنها مريضة وصلعاء ،وتطلب المال من الناس ،مع محاولة إقناعهم بأنها فتاه وليس غلام، واضطرت لكشف صدرها للناس كي يصدقونها، ولكنهم سخروا منها، فتأ لمت كثيرا، ونسيت سعادتي  بالجائزة.

·        هل أنت راض ٍ عن نفسك؟

 في الحقيقة غير راضي بنسبة كبيرة، فقد قمت بأفعال كثيرة لم أكن أتمناها، وتمنيت أفعال أخرى ولم أقم بفعلها، وأتمنى إن كان في العمر بقية أن أفعل كل شئ يجعلني راض ٍ وإن كان الشعور بالرضا عن النفس صعب المنال.



<<             الاكثر زيارة للقسم

    لا يوجد اخبار

<<             Ã�£Ã��Ã�� Ã�§Ã��Ã�£Ã�®Ã�¨Ã�§Ã�±

    لا يوجد اخبار

<<         إعلــــن هنـــــــا

sikis

جميع حقوق النشر محفوظة: © 2012 البوابة الالكترونية - جامعة عين شمس