الرئيسية  >>   >>  بعد ثورتين .. لماذا إزداد معدل الجريمة في مصر ؟ مدير تحرير أخبار الحوادث : الجرائم الإلكترونية أغرب أشكال الجرائم بعد الثورة 60 % من أخبار الحوادث الآن مفبركة ..

بعد ثورتين .. لماذا إزداد معدل الجريمة في مصر ؟ مدير تحرير أخبار الحوادث : الجرائم الإلكترونية أغرب أشكال الجرائم بعد الثورة 60 % من أخبار الحوادث الآن مفبركة ..

: التاريخ
2014-06-23
اخبار حوادث

حوار  : نانسي شوكت

بدأت الجريمة مع بدء الخليقة و هبوط الإنسان علي الأرض، و كانت البداية الدموية عندما قام قابيل بقتل شقيقه هابيل بغض النظر عن الأسباب أو المبررات، و منذ  ذلك التاريخ السحيق   و البشرية تعيش في كابوس رهيب ، و تعددت أساليب الجرائم مع تطور الآلات و التقنيات.    و أصبحت الجريمة جزء لا يتجزأ من حياة الإنسان اليومية. و إذا حاولنا كتابة ملخص مبسط للجريمة نجد أننا أمام جرائم القتل و السرقة و التحرش و الإختطاف و الإغتصاب            و النصب..  و في العصر الحالي مع الألفية الثالثة،  ظهرت أنواع جديدة من الجرائم أطلق عليها (الجرائم الإلكترونية) التي إرتبطت بالتطور التكنولوجي بعد ظهور الحاسب الآلي      و الإنترنت و الفيسبوك و مواقع التواصل الإجتماعي و غير ذلك من الجرائم،  التي ظهرت بعد أن وجه الإنسان عقله و تفكيره تجاه الشر ، ولم يحاول أن يمحو من قاموس حياته هذا اللفظ القمئ الجريمة . وحول الجريمة وتطورها وأبرز الجرائم الجديدة كان لنا هذا الحوار مع علاء محمد عبد الكريم مدير تحرير مجلة أخبار الحوادث :

    -ما أكثر حادثة متكررة في الوقت الحالي ؟؟     

·        هناك خلط شائع و مفهوم خاطئ لدي القراء بأن معدل جريمة الإغتصاب هي الأعلى نسبة ، فإذا رجعنا إلي السنة الماضية نجد أن جرائم الإغتصاب لا تتجاوز 20 قضية.. أيضا هناك فرق شاسع بين الإغتصاب و التحرش و الفعل الفاضح ، فهناك بعض المحررين لا يتقنوا عملهم في تحري الحادثة، ولكن الجريمة الشائعة في مصر حاليا و بالأخص بعد ثورة 25 يناير 2011 إلي الآن هي السرقة و بالتحديد سرقة السيارات التي أصبحت ظاهرة مخيفة، و تتم عودة السيارة المسروقة بعد أن يتم التفاوض عليها في مقابل يصل أحيانا إلي 25 ألف جنيه.

-ما الدوافع التي تؤدي لإرتكاب الجرائم؟؟

·          طبقا لعلماء النفس و الإجتماع يرجع ذلك إلي الفقر و البطالة و ألامية و إنتشار الجهل ، و لكن المحرك الأول و الرئيسي وراء إرتكاب الجريمة هو قلة الأخلاق.  فهناك فقراء يعيشون فقر مدقع و لكن الأخلاق لديهم هي المعيار، فمعظم مرتكبي الجريمة الآن يصل إلي 90%  هم من أبناء الطبقة العليا ..فالجريمة موجودة يوم أن هبط أدم علي الأرض و لا تنتهي.

-ما هي اغرب جريمة تحدث الآن ؟؟                          

بالطبع جريمة التحرش، فأصبح المرء يصادفها  يوم تلو الآخر في الشارع،  و لكن جريمة الحاسب الآلي هي الأغرب (الجرائم الإلكترونية) ، والتي تتم عبر الإنترنت بإرسال رسالة قصيرة إلي الهاتف المحمول من أحد النصابين الذين يدعون أنهم إناث من الدول الإفريقية ذات العنصرية و الحروب الأهلية ، وأنها تريد تحويل نقود         و مشترط دفع مصاريف إدارية لإجراء التحويل.                

-ما المصادر التي تعتمد عليها الجريدة في جمع الأخبار ؟؟

·        للأسف معظم الأخبار الآن مفبركة تصل إلي 60 % ، و يرجع ذلك لجهل الصحفي في تحري الواقعة بدقة.. و لكن المصادر متعددة فتبدأ بالشارع (شهود عيان) ، ومن ثم قسم الشرطة (المحضر) ، و أيضا النيابة ، والقضاء حتي تصل المعلومة إلي القارئ صحيحة 100%..

-هل أحداث العنف إختلفت في الماضي عن الحاضر؟؟

·        من منتصف الثمانينيات حتي منتصف التسعينات كانت مصر ممتلئة بالحوادث الإرهابية. فالإرهاب ليس جديد و لا مكافحة الإرهاب من قبل رجال الشرطة جديد و لكن هذا التخريب و سفك الدماء يضاف إلي تاريخهم الممتلئ بالحوادث، و لكن سوف ينتهي هذا العنف مع وجود رئيس جمهورية يتخذ قرارات صارمة نحو الإرهاب.



<<             الاكثر زيارة للقسم

    لا يوجد اخبار

<<             أهم الأخبار

    لا يوجد اخبار

<<         إعلــــن هنـــــــا

sikis

جميع حقوق النشر محفوظة: © 2012 البوابة الالكترونية - جامعة عين شمس