الرئيسية  >>  حوارات  >>  حوار: يارا محمد عبدالفتاح "مؤمن خليل" نجم آرب أيدول

حوار: يارا محمد عبدالفتاح "مؤمن خليل" نجم آرب أيدول

: التاريخ
2015-03-09
حوار: يارا محمد عبدالفتاح

"مؤمن خليل" نجم آرب أيدول :  محمد رشاد له لون غناء يحبه المصريين فقط ولكنه يحتاج دعم العالم العربى كله

 

حوار: يارا محمد عبدالفتاح

هو شاب مصري تعرّف إليه الجمهور من خلال مشاركته في أوبريت " الضمير العربي " فى صغره الذي تمّ تقديمه منذ سنوات إلى جانب عدد كبير من الفنانين والممثلين العرب، حصل على العديد من الجوائز كان آخرها جائزة مهرجان الموسيقى العربية بالأوبرا عام 2013، ثم ظهر إلى متابعيه والجمهور العربي بشكل عام من خلال مشاركته  في أحد أكبر برامج اكتشاف المواهب الغنائية "آراب أيدول"، هو مؤمن خليل الذي أجرينا معه هذا الحوار ليحدثنا عن مشواره وطموحاته وذكريات وأسرار البرنامج فإلى نص الحوار...

 

-          متى بدأت الغناء وهل درست الموسيقى ؟

بدأت الغناء في عمر الست سنوات، ولم أدرس الموسيقى ولكن اكتسبتها عن طريق الخبرة ودخول المجال الفني في سن صغير وكنت اغنى فى استيديوهات منذ الصغر.

-         أين كان مؤمن خليل قبل آراب أيدول ؟

لم اكن متواجد قبل ظهورى فى "اراب ايدول" بالشكل الكافي رغم أن مشواري في عالم الغناء بدأ منذ صغرى من خلال اشتراكي في أوبريت " الضمير العربى"، وكانت تجربة جميلة ومن خلالها تعرفت على الكثير من الفنانين المصريين والعرب أيضاً، وكان لى أغنية دينية كان لها صدى جيد جداً بين الجمهور، ثم كان هناك فترة توقف بسبب فترة تغيير الصوت وعدت إلى الغناء مرة أخرى قبل السفر حيث كنت أغني فى حفلات الجامعة وفي مهرجان الموسيقى العربية فى دار الأوبرا.

-         كيف جاء قرار اشتراكك في برنامج آراب أيدول ؟

الحقيقة لم يكن فى نيتي إطلاقاً الاشتراك فى برنامج آراب أيدول أو فى أي برنامج آخر من برامج اكتشاف المواهب، ولكن بعد إصرار أهلي و أصدقائى قررت أن أخوض التجربة.

-         من واقع خبرتك ومشوارك في عالم الغناء، هل كنت تشعر أنك قريب من اللقب ؟

كان هذا أملى واجتهدت للوصول له وشعرت أن اللقب ليس بالشئ البعيد، ولا أقلل من المنافسة إطلاقاً، فالمنافسة كانت صعبة للغاية والمنافسيين كانوا على مستوى عالي، وكنت اعتبر أن أقوى المنافسين لى ( عمار الكوفى و حازم شريف و محمد حسن و ماجد المدنى ).

 

-         صف لنا احساسك عندما وقفت فى منطقة الخطر بجانب متسابق مصرى آخر " ياسر على" ؟

ياسر على هو منافس قوى، و بعيداً عن أى شئ " ياسر" صديق عزيز ولم أكن أتمنى أن نكون معاً فى منطقة الخطر، وكان الأمر صعب علينا ولكنها "لعبة فى النهاية فيها غالب ومغلوب"، وكان لابد أن نلتزم بقانون اللعبة .

-         علق " حسن الشافعى " على أدائك بعد أغنية "بحبك وحشتينى" لحسين الجسمي قائلا " يا مؤمن أنا مؤمن بك"، و فى المرة الأولى أنقذك من دائرة الخطر و لكن هل ترى أنه تخلى عنك فى المرة الثانية ؟

حسن الشافعى هو شخصية رائعة وأعتز بمقابلته وكان يدعمني ويساعدني بشكل كبير، ولكن أعتقد انه كان معذوراً فى الحلقة الثالثة التى خرجت فيها، لأنه منحني فرصة فكان من الصعب أن يعطينى فرصة مرة أخرى، فقد كنت أتوقع قراره في المرة الثانية، لم أحزن من موقف حسن ولكن حزنى كان بسبب وقوفى فى منطقة الخطر، وحتى لو تخطيت مرحلة الخطر بكارت الإنقاذ فما الفائدة إذا كانت نسبة تصويتي قليلة.

-         كيف ترى ثقة محمد رشاد على المسرح و لونه المختلف فى الغناء، وهل ترى فرصته كبيرة فى البرنامج ؟

محمد رشاد له لون مختلف في الغناء ولها شعبية كبيرة، ولكنه لون الشعب المصرى الذى يحبه المصريين فقط و البرنامج لا يحتاج إلى دعم المصريين فقط  بل يحتاج إلى دعم من العالم العربى كله، وأنا معجب بثقته فى نفسه لأني أفتقد هذه الصفة المطلوبة حيث كنت أتوتر بشدة على المسرح الأمر الذي يؤثر على الأداء العام.

-          كيف تغيير الوضع عند عودتك إلى مصر والتعامل مع الجمهور ؟

الاحتكاك مع الناس بدأ من مطار لبنان ومن جنسيات مختلفة فشعرت بحب الجمهور وكان ذلك سبب فى إزالة أي حزن بعد خروجي من المنافسة، وعند وصولى إلى مصر كان هناك استقبالا رائعاً جداً سواء من أهلى أو أصدقائى أو أشخاص لا أعرفهم، و لم أكن أتوقع هذا الاستقبال, وكان هذا الاستقبال حافزاً لى لتقديم أفضل ما لدي، فالبرنامج هو لعبة وقد خسرت فى هذه اللعبة ولكنى كسبت حب الناس وهو أهم إنجاز حققته.

-         ما  خطتك فى الفترة القادمة ؟

 حريص على التواجد في الساحة الفنية في المرحلة المقبلة، وقد تكون أولى خطواتى أغنية سينجل، لتصبح النواة لإصدار ألبوم كامل.

 

 



<<         إعلــــن هنـــــــا

sikis

جميع حقوق النشر محفوظة: © 2012 البوابة الالكترونية - جامعة عين شمس